Saudi Vision 2030

Spotlight Activity: Saudi Vision 2030

Saudi Arabia’s new energy policy centers around its “Saudi Vision 2030” plan. As part of this plan, the Saudi Arabian government announced the launching of the “King Salman Renewable Energy Initiative” in 2017, which has as its main goal generating 9.5 gigawatts from renewable energy by the year 2030, or about 10% of its energy needs. The ministry tasked with overseeing the implementation of this vision is the Ministry of Energy, Industry, and Mineral Resources, headed by Khalid A. Al-Falih.

Upon completion of this goal, the ministry plans on increasing the goal of producing renewable energy to 75 gigawatts and then 100 gigawatts. The Saudi government strives to achieve this by focusing initially on implementing solar and wind projects, some of them quite large, to reach this goal. Saudi is also interested in implementing nuclear energy projects at a “suitable time”. Saudi Arabia states in its “Saudi Vision 2030” plan that the main reason it is interested in implementing renewable energy projects is to privatize government services. They plan to “review the legal and regulatory framework that allows the private sector to buy and invest in the renewable energy sector.”

This is all done under the overarching goal of diversifying its economy by reducing its dependence on oil. By doing this, Saudi Arabia will likely curb its carbon emissions and move the country closer to its Paris Agreement goal.

Status: Right Direction

By launching an ambitious plan to generate 9.5 gigawatts from renewable energy by the year 2030 or about 10% of the country’s energy needs, Saudi Arabia is moving in the right direction of waning the Kingdom from its dependence on oil and reducing its carbon emissions to be in line with its Paris Agreement goal. For the results of these renewable energy projects to be realized, a series of quick steps and concrete timetables on these projects will need to be declared to educate the public and engage the private sector in implementation. Moreover, the current pace of transforming the Kingdom from fossil fuel to renewable energy needs to be accelerated to reach higher renewable energy production levels faster.

Take Action

Please send the following message to the policymaker(s) below.

We praise Saudi Arabia for its Saudi Vision 2030 plan to generate. 9.5 gigawatts from renewable energy. For this step to realize its potential, environmental leaders, university professors, and advocacy organizations should build upon the momentum generated by the “King Salman Renewable Energy Initiative” of 2017. They should follow up with the Ministry of Energy, Industry, and Mineral Resources, and write to Mr. Khalid A. Al-Falih asking for clear steps and timetables to implement these renewable energy projects and to scale up the whole process to reach higher goals sooner.

Contact:

Khalid A. Al-Falih
Minister of Energy, Industry, and Mineral Resources
webmaster@meim.gov.sa


نشاط أضواء كاشفة: سياسة قطاع الطاقة في المملكة العربية السعودية

تركز سياسة الطاقة الجديدة في المملكة العربية السعودية حول خطة “الرؤية السعودية 2030”. وكجزء من هذه الخطة ، أعلنت الحكومة السعودية عن إطلاق “مبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة” في عام 2017 ، والتي كان هدفها الرئيسي توليد 9.5 غيغاوات من الطاقة المتجددة بحلول عام 2030 ، أو حوالي 10٪ من احتياجاتها من الطاقة . الوزارة المكلفة بالإشراف على تنفيذ هذه الرؤية هي وزارة الطاقة والصناعة والموارد المعدنية ، برئاسة خالد الفالح. عند الانتهاء من هذا الهدف ، تخطط الوزارة لزيادة هدف إنتاج الطاقة المتجددة إلى 75 جيجاوات ثم 100 جيجاوات. سعت الحكومة السعودية إلى تحقيق ذلك من خلال التركيز في البداية على تنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ، بعضها كبير للغاية ، للوصول إلى هذا الهدف. كما تهتم السعودية بتنفيذ مشاريع الطاقة النووية في “وقت مناسب”. تذكر المملكة العربية السعودية في خطتها “رؤية السعودية 2030” أن السبب الرئيسي وراء اهتمامها بتنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة هو خصخصة الخدمات الحكومية. وهم يخططون “لمراجعة الإطار القانوني والتنظيمي الذي يسمح للقطاع الخاص بشراء واستثمار قطاع الطاقة المتجددة”. ويتم كل ذلك في إطار الهدف الشامل المتمثل في تنويع اقتصادها بتقليل اعتمادها على النفط. من خلال القيام بذلك ، من المرجح أن تحد المملكة العربية السعودية من انبعاثاتها الكربونية وتحرك البلد نحو هدف إتفاقية باريس

تصنيف النشاط *** الاتجاه الصحيح

من خلال إطلاق خطة طموحة لتوليد 9.5 جيجاوات من الطاقة المتجددة بحلول عام 2030 أو حوالي 10٪ من احتياجات البلاد من الطاقة ، تسير المملكة العربية السعودية في الاتجاه الصحيح لتخفيض المملكة من اعتمادها على النفط وتخفيض انبعاثاتها الكربونية بما يتماشى مع هدف اتفاقية باريس. ولكي تتحقق نتائج مشاريع الطاقة المتجددة هذه ، سيتعين إعلان سلسلة من الخطوات السريعة والجداول الزمنية الملموسة بشأن هذه المشاريع لتثقيف الجمهور وإشراك القطاع الخاص في مراحل التنفيذ. علاوة على ذلك ، فإن السرعة الحالية لتحويل المملكة من الوقود الأحفوري إلى الطاقة المتجددة تحتاج إلى التعجيل للوصول إلى مستويات إنتاج الطاقة المتجددة الأعلى بشكل أسرع.

تنبيه العمل (المملكة العربية السعودي

نثني على المملكة العربية السعودية لخطة رؤية السعودية 2030 لتوليدها 9.5 جيجاوات من الطاقة المتجددة. لتحقيق هذه الخطوة ، يجب على القادة البيئيين ، وأساتذة الجامعات ، ومنظمات المناصرة أن يبنوا على الزخم الذي ولدته “مبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة” لعام 2017. وينبغي عليهم المتابعة مع وزارة الطاقة والصناعة والموارد المعدنية, والكتابة إلى السيد خالد الفالح ليطلبون خطوات واضحة وجداول زمنية لتنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة هذه ولتوسيع نطاق العملية برمتها للوصول إلى أهداف أعلى في وقت أقرب.

إرسال رسالة تنبيه العمل إلى:

خالد الفالح
وزير الطاقة والصناعة والموارد المعدنية
webmaster@meim.gov.sa

للحصول على مزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال بمؤسسة شركاء Climate Scorecard في المملكة العربية السعودية ————- أو مدراء بلد Climate Scorecard في المملكة العربية السعودية ، Abeer Abdulkareem abeerabdulkareemm2003@gmail.com

Leave a Reply

Your email address will not be published.