Saudi Arabia Initiates Plans for First Major Wind Farm

Spotlight Activity: Saudi Arabia Initiates Plans for First Major Wind Farm

As part of its plans to diversify its energy mix, Saudi Arabia invited developers to submit their bids to operate the first utility-size wind energy project that will be in the northern Al Jouf region. The new wind farm, Dumat Al Jandal, near the Kingdom’s border with Jordan, will cost $500 million and “generate enough power to supply up to 70,000 Saudi households as it connects to the northern electricity grid,” said energy minister Khalid Al Falih. The Renewable Energy Project Development Office (REPDO) received on July 23rd four bids, the lowest came in $21.30 per megawatt hour, placed by a joint venture between EDF and Masdar. Other bids ranged between $23 and $33 from a range of international companies, including Enel, Engie, and Martifer Renewables.

Status: Moving Forward

This is a very good move for Saudi Arabia to reduce its dependency on fossil fuels and carbon emissions. Although solar is the most obvious source of renewable energy for Middle Eastern countries due to the abundant sunlight, wind energy also holds a big potential for the Middle East. This move into wind energy will help diversify Saudi Arabia’s energy portfolio, and also move the country closer to its goal of having 9,000 megawatts produced from renewable energy by 2023. Saudi Arabia’s push into wind energy will also help prove to other Middle Eastern countries that wind energy in the Middle East is a viable and important option for reducing carbon emissions.

Take Action

To take action, simply fill out your name and email in the form below and the message will be sent.


Your message will be sent to:

Khalid A. Al-Falih
Minister of Energy, Industry, and Mineral Resources
webmaster@meim.gov.sa

وضمن خططها لتنويع مصادر الطاقة، فإن المملكة العربية السعودية دعت الجهات المطورة لتقديم عروضهم لتشغيل أول مشروع لطاقة الرياح على أسس تجارية والذي سيكون في منطقة الجوف الشمالية . وستكلف مزرعة الرياح دومة الجندل قرب حدود المملكة مع الأردن 500 مليون دولار “وقال وزير الطاقة خالد الفالح أنه “سينتج من الطاقة الكهربائية مايغذي مايقرب 70,000 منزل ويرتبط مع الشبكة الكهربائية الشمالية”. وكان مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة تلقى اربعة عروض في 23 من يوليو وكان العرض الأوطأ بمقدار 21.30 دولار لكل ميغاوات في الساعة من قبل مبادرة مشتركة من شركتي EDF ومصدر بينما تراوحت العروض الأخرى بين23 و 33 دولار من مجموعة من الشركات العالمية بضمنها أنل وأنجي ومارتفير للطاقة المتجددة.

تصنيف النشاط ****

هذه خطوة جيدة جداً للمملكة العربية السعودية لتقليل اعتمادها على الوقود الأحفوري وانبعاثات الكربون. على الرغم من أن الطاقة الشمسية هي المصدر الأكثر وضوحا للطاقة المتجددة في دول الشرق الأوسط بسبب وفرة أشعة الشمس، فإن طاقة الرياح تمتلك أيضا إمكانات كبيرة للشرق الأوسط وهذا الانتقال إلى طاقة الرياح سيساعد على تنويع محفظة الطاقة في المملكة العربية السعودية ، ويقربها أيضاً من تحقيق هدفها المتمثل في إنتاج 9000 ميغاواط من الطاقة المتجددة بحلول عام 2023 وسوف يساعد دفع المملكة العربية السعودية إلى طاقة الرياح أيضاً إقناع دول الشرق الأوسط الأخرى بإن طاقة الرياح هي خيار حيوي وهام للحد من انبعاثات الكربون.

تنبيه العمل (المملكة العربية السعودية)

تحرك المملكة العربية السعودية نحو إنتاج أول مزرعة رياح ذات مقياس مؤسسة عامة مشجع للغاية. ولكي تحقق هذه المشاريع وغيرها من مشاريع الطاقة الشمسية الأخيرة كامل إمكاناتها، يجب على الحكومة أن تواصل استثمارها في الطاقة المتجددة إلى أن يتم تخفيض الوقود الأحفوري إلى مستوى يمكن التحكم فيه وعلى غرار مشاريع محطات الطاقة الشمسية، نود أن نعرف ما هي الخطط المستقبلية للبلاد للحد من استخدام محطات الوقود الأحفوري مع تزايد تدفق الطاقة المتجددة على البلاد. كما نود أن نعرف ما هو مستقبل طاقة الرياح في الدولة، وما هي مشاريع الطاقة الأخرى التي من المقرر بناءها في المملكة؟ ومرة أخرى، على غرار المشاريع الشمسية ، من المهم ضمان بناء منهجي لمزارع طاقة الرياح الجديدة، وليس مجرد مشروع أو مشروعين ضخمين ، لضمان خفض انبعاثات الكربون السعودية بشكل كبير.

إرسال رسالة تنبيه العمل إلى:

سعادة معالي الوزير خالد الفالح، وزير الطاقة والصناعة والموارد المعدنية webmaster@meim.gov.sa

Leave a Reply

Your email address will not be published.